2

طريقة إجتيازي لإختبار الإيلتس.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أولاً: كل عام وأنتم بخير وتقبل الله صيامكم وقيامكم.

ثانياً: اعتذر عن التأخر في كتابة هذا الموضوع والذي وعدتكم فيه، ولكن ظروف الدراسة أجبرتني على تأجيله إلى هذه اللحظة.

سأذكر لكم بإذن الله تجربتي مع إختبار الآيتلس وكيف إجتزت الإختبار في ظرف سنة واحده منذ قدومي لبلد الإبتعاث ولم يكن معي سوى الحروف الإنجليزية عندما قدمت.

سأبدأ بنصائح عامة عن إختبار الآيتلس:

- إختبار الآيتلس عبارة عن مهارات خاصة فيه ولايقيس مهارتك السابقة في اللغة، فقد يأتي طالب مستواه في اللغة متوسط ويحضر لإختبار الآيتلس ويحصل على درجة أعلى من شخص مستواه ممتاز ولكنه لم يحضر للإختبار. وهذه حصلت معي حيث دخل معي الإختبار طالب متخرج ماجستير من إستراليا وله في أمريكا سنة كاملة يدرس فيها اللغة وحصل على خمسة في الآيتلس بينما حصلت أنا على سته ونصف في نفس الإختبار !

- أيضا من النصائح أنك تسجل في أكثر من إختبار للآيتلس، لأنه يستحيل أن تحصل على الدرجة المطلوبة من أول إختبار، وخاصة لطلاب الماجستير، ويفضل أن تكون المدة بين كل إختبار وآخر لاتقل عن شهر حتى تزيد من تحضيرك وإستعدادك للإختبار، لكي لاتحصل على نفس الدرجة السابقة.

- ومن النصائح الهامة أن لاتؤجل الدخول للإختبار حتى تنتهي من برنامج اللغة، واقترح بعد خمس أو ستة أشهر من بدء دراستك أن تدخل في إختبار تجريبي لمعرفة طريقة الإختبار ولكسر هيبته.

- وكذلك في إختبار الآيلتس إتبع التعليمات التي ترد في الأسئلة فمثلا إذا طلب منك أن تكتب كلمة واحدة فلا تكتب كلمتين وأذا طلب منك أن تكتب كلمة صح أو خطا فلا تكتب إختصارهما T or F .

ماهي أقسام إختبار الآيلتس ؟

إختبار الآيلتس عبارة عن أربعة أقسام وهي الكلام والقراءة والكتابة والسماع. سأتحدث عن كل واحدة بشكل مفصل بعد أن أذكر تجربتي لكم.

عندما قدمت للولايات المتحدة كنت لا أعرف من اللغة الإنجليزية سوى الحروف فقط ولا أفرق بين الرجل والمرأة. ثم وضعت جدولاً يومياً كما ذكرت في تدوينات سابقة للسماع والقراءة وحفظ الكلمات حتى بعد خمسة أشهر دخلت أول إختبار للآيلتس وحصلت على درجة خمسة ونصف. كنت أردت من هذا الإختبار أن اتعرف على طريقة الآيلتس ولم أعِدّ له جيداً فقط حصلت على كتاب آيلتس ٧ من كامبرج ثم اطلعت على طريقة الأسئلة ونوعيتها حتى لا انصدم حينما أراها. ثم في الإختبار الثاني حصلت على نفس الدرجة وبعدها حاولت تطوير النقص عندي في بعض المهارات وزدت الدرجة إلى سته ومن ثم في الأخير حصلت على سته ونص والتي من خلالها تمكنت من الحصول على قبول جامعي. ولكن كيف أعددت لكل قسم ؟ سأذكر الآن كل قسم على حده وفيه طريقة الإعداد له:

ملاحظة : يفضل تخصيص اسبوع على الأقل للتحضير لكل مهارة على حده

الكلام:

كانت مصيبتي في مهارة الكلام حيث أنني أهملتها منذ قدومي لإيماني بأن الكلام مهارة أتعلمها طالما أنا موجود في بلد الدراسة ولا أحتاجها كثيراً في الدراسة الأكاديمية، لذلك كانت درجة الكلام دائما ماتكون الأقل عندي. ولتطويرها حرصت على تجميع أغلب المواضيع الشائعة والمتكررة في إختبارات الآيلتس من الإنترنت وكذلك من زملائي الذين دخلوا الإختبار. كنت أذهب لاقف بجانب قاعة الإختبار وأسأل الطلاب الذين يخرجون من إختبار الكلام عن عناوين المواضيع وأسجلها حتى أحضر لها، وغالباً أكثر المواضيع تكون مكررة. لذلك أعتمدت طريقة رائعة في المواضيع المتشابهة. سأذكر مثالاً يوضح ذلك: صنعت شخصية وهمية أسميتها ماجد عبدالله وكتبت عن هذه الشخصية كلاماً استطيع استخدامها من خلاله في عدة مواضيع كفنان، ولاعب كرة قدم ومعلم وكذلك شخصية أثرت في حياتي، وكذلك صديقي المفضل ،غيرها من المواضيع المتكررة في إختبار الآيلتس.  وحفظت هذه الشخصية الوهمية وعندما يأتيني أحد هذه المواضيع أستطيع التحدث عن هذه الشخصية بالكلام الذي أعددته لها. ونجحت هذه الطريقة معي وكذلك أعددت لبقية المواضيع المتشابهه، فقد كنت أصنع لها موضوع وهمي واحفظه لأستطيع إستخدامه في هذه المواضيع.

أيضاً هنالك نقطة مهمة وهي أن إختبار الكلام عبارة عن ثلاثة أقسام: أولاً تتحدث عن نفسك ومدينتك أو الآماكن التاريخية فيها. وثايناً موضوع رئيسي تختاره من عدة مواضيع ثم تتحدث عنه وثالثاً مناقشة في الموضوع الرئيسي الذي تتحدث عنه وغالباً مايكون مدة الإختبار ربع ساعة إلى ثلث ساعة.

النقطة المهمة التي أردتها هي القسم الأول دائما مايكون عام ويتكرر على كل الطلاب، ولذلك أنصحك بتحضير كلام عن نفسك وعن مدينتك والآثار التاريخية فيها حتى تكون بدايتك قوية وتحصل على درجة عالية في هذا القسم.

هنا رابط قد يفيدك في بعض مواضيع الكلام: اضغط هنا

ثانياً: السماع

السماع هو مهارة لاتأتي بين يوم وليلة وإنما تأتي من كثرة السماع ولكن قد تستطيع تطوير هذه المهارة أثناء الإختبار إذا ما عرفت بعض الخدع المستخدمة في الإختبار وكذلك طريقة الأسئلة.

غالباً ماتكون أسئلة الأقسام في الآيلتس متشابهه، نفس اسئلة الكتاب ولكن تختلف المواضيع، لذلك كنت أعد لكل سؤال تحضيراً خاصاً به: كنت اتدرب على كل سؤال من أسئلة السماع، وكيف استطيع حله بطريقتي الخاصة ولا أعتمد على طرق غيري لأن لكل شخص مهارات خاصة به وتختلف عن غيرة.

القسم الأول في السماع غالباً مايكون الأسهل لذلك حاول أن لا تضيع منه أي درجة وانتبه لما قبل الفراغ وبعده حتى تعرف ماذا يريدونك أن تضع في الفراغ أهو رقم جوال أو رقم غرفة فندق أو لوحة سيارة أو اسم شخص وهكذا حتى تجهز في ذهنك وانت تسمع أنك تريد شيئاً محدداً وتنتظرة من المحادثة ثم تقوم بكتابتة عند سماعك له.

أيضاً هناك خدع يقومون بها في إختبارات السماع وتتكرر دائماً مثل نطق عنوان منزل خاطئ ثم إعادة تصحيحة بعد نطقة خطأ لإيهامك بأن الأول صحيح وغيرها من الخدع التي تجدها في التمارين المخصصة للسماع.

نصيحتي لك هي أن تتعرف على نوعية الأسئلة أولاً، ثم تحضر لكل سؤال طريقة حل مناسبة وسريعة وتتدرب عليها ثم البحث في قوقل عن تمارين للسماع حتى تطور من نفسك وتتدرب عليها.

هذه بعض التمارين والتي قد تساعدك:

اضغط هنا

وأيضا هنا

ثالثاً: الكتابة

للكتابة قسمان في إختبار الآيلتس أحدهما وصف والآخر مقال عن موضوع معين. كنت أجلس مع كل معلم أثناء الدراسة وأسألهم عن طريقة كتابة المقال وأدون نصائحهم وآخذ ما اظنها الأفضل واترك ما اعتقد أنها غير جيده، وكذلك قمت بكتابة مقال عام استطيع استخدامه في كل المواضيع وقمت بحفظه. وقد جمعت هذا المقال من نفس الكتاب ( آيلتس ٧ ) من مواضيع الإجابات النموذجية في اختبارات الآيلتس في الكتاب. والأهم هو أن تضع مقدمة جيدة وخاتمه تستطيع إستخدامهم في كل المواضيع ويبقى عليك أن تعرف كتابة صلب المقالة وهذه تعتمد على ماتعلمته أثناء دراستك.

وكذلك في القسم الآخر ” قسم الوصف” قم باإعداد مقال عام تستطيع إستخدامه في كل المواضيع التي تأتي في الإختبار وذلك بعد أن تطلع على الأمثلة الموجودة في الكتاب.

رابعاً: القراءة

تعتبر أصعب جزء في إختبار الآيلتس وتحتوي على ثلاث قطع ودائما ماتكون الأولى هي الأسهل وتعمد على القراءة السريعة وكذلك معرفة ماتريد من كل سؤال.

لكل طالب طريقة في إجابة الأسئلة، فبعضهم بقرأ القطعة كاملة ثم ينتقل للأسئلة وهذه أعتبرها أنا خاطئة ومضيعة للوقت. أما طريقتي في إختبار القراءة فقد كنت أبدأ بالقطعة الأولى لأنها تكون الأسهل وإجاباتها واضحة في القطعة. كذلك لاحظت بعد عدة إختبارات أن هناك سؤال توصيل العناوين الرئيسية لكل قطعة من المقالة وإذا بدأت في حل هذا السؤال تستطيع فهم القصة. كيفية الإجابة على هذا السؤال هي كالتالي:

أقوم بقراءة كل العناوين في السؤال بشكل سريع، ثم آرجع للمقاله واقوم بقراءة القطعة الأولى فقط واقوم بوضع ملخص لها في بالي وارجع للسؤال واقرأ العناوين مرة أخرى وأجد العناوين المناسب لهذه القطعة، ثم انتقل لقراءة القطعة الثانية فقط واضع لها ملخص في بالي وارجع للعناوين وابحث فيها وأجد مايناسبها وهكذا لبقية القطع. والهدف من هذه الطريقة هي أن لا أنسى ماقرأت، لأن المقالة طويله وعندما أفهم القطعة الأولى ثم انتقل لما بعدها أكون قد نسيت ماتتحدث عنه الأولى وهذا يسبب ضياع للوقت عند البحث في الإجابة الصحيحة. وعند الإنتهاء من هذا السؤآل أكون قد فهمت ماتدور حوله المقالة وأستطيع الإجابة عن بقية الأسئلة وخاصة أسئلة صح وخطا والتي أنصح بالإجابة عليها من فهمك وبدون الرجوع للمقالة لأنها وضعت لتشتت فهمك.

أيضاً هنالك سؤال هو عبارة عن إعادة صياغة قطعة كاملة بأسلوب آخر، ووضعت فراغات فيها لتملأها من داخل المقالة الأصلية وتكون إجاباتها في قطعة واحدة. وإذا وجدت هذه القطعة إبحث عن الكلمات الغريبة فيها لأنها غالباً ماتكون الإجابات.

لا أستطيع نصحك في كل سؤال لأنني قد نسيت محتوبات  الإختبار ولكن نصيحتي لك هي أن تجلس مع نفسك وتقوم بفهم كل سؤال على حده وإيجاد طريقة مناسبة وسريعة لحله.

وهنا أضع لكم رابط لمجموعة من سلسلة كامبردج لكتب الآيلتس وجدتها في أحد المواقع:

إضغط هنا

وفي الختام أتمنى لي ولكم التوفيق والسداد وتقبل الله صيامكم وقيامكم وأعمالكم.

 

 

كٌتب بواسطة

التعليقات

  1. طريقة إجتيازي لإختبار الإيلتس.

    مبدع والله ..
    انت صاحب عزيمه , وعزيمتك هي اللي جعلتك تتميز عن غيرك ..
    انا معجب في تفكيرك وخذيت بنصاحك وللأمانه والله انك أشعلت روح الهمه عندي ..
    بوركت في علمك

  2. طريقة إجتيازي لإختبار الإيلتس.

    كل سنة وانت طيب وبارك الله فيك آخوي سالم ، وإن شاء الله أكون أفدتك بالمواضيع ..